الأردن وطاجيكستان في صراع التأهل للمرة الأولى لقبل نهائي كأس آسيا

يشهد ستاد احمد بن علي المونديالي مباراة مـن العيار الثقيل حينما يقابل منتخـب الأردن نَظِيرِه منتخـب طاجيكستان غدا الجمعة فى دور الثمانية لبطولة كاس آسيا لكرة القـدم المقامة حالي بقطر. ويتطلع المنتخبان للتأهل الي الدور قبل النهائى للمرة الأولى فى تاريخهما، بعد ان قدما مستويات جيدة فى البطولة حتـى الان.
ولم يسبق للمنتخب الأردني ان عبر دور الـ16 اثناء الشكل الحالي للبطولة، بمشاركة 24 منتخبا، بعد ان صعود مرتين الي دور الثمانية فى اثناء النظام القديم حينما كانـت البطولة تضم 16 منتخبا وذلك فى عامي 2004 و.2011
وفي المقابل، هذه هى المشاركة الأولى لمنتخب طاجيكستان فى البطولة، وقد استطاع ان يتأهل لدور الثمانية، وسطر تاريخا جديدا لنفسه. وكان المنتخـب الأردني صعود الي دور الـ16، ضوء افضل أربعة منتخبـات احتلت المركـز الثالث، حيـث حل ثالثًا فى المجموعة الخامسه برصيـد أربع نقاط، بفوزه على ماليزيا 4 /صفر وتعادله مع كوريا الجنوبية 2 2/ وخسارته امام البحرين بهدف دون رد.
واستطاع المنتخـب الأردني ان يعبر عقدة المنتخـب العراقي فى الدور قبل النهائى بعدما قلب تأخره 1 2/ الي فـوز 3 / 2 فى الوقت بدل الضائع مـن اللقـاء. ويأمل المغربى الحسين عموتة، المدير الفنى للمنتخب الأردني، للتأهل للدور قبل النهائى، ليكتب اسمه بحروف مـن ذهب مع المنتخـب الأردني بالوصول للأربعة فى الكبار فى المونديال الآسيوي.
ولكنه حذر مـن قوة وخطورة منتخـب طاجيكستان، وقال فى تصريحـات بعد مباراة العراق :” المباراه امام طاجيكستان ستكون قوية لأنها امام منتخـب متطور”. وأضاف :” سبق ان لعب منتخـب الأردن أمامه وانتهت المباراه بالتعادل”.
وشدد على أنه فى الأدوار الإقصائية لا يوجد منتخـب صغير وآخر كثير، وأن الجميع سيلعب مـن اجل التأهل. وفي المقابل، يدخل منتخـب طاجيكستان المباراه بحثا عَنْ مواصلة كتابة التَّارِيخُ فى البطولة، وتحقيق إنجاز جديد بالتأهل للدور قبل النهائى.
وكان منتخـب طاجيكستان صعود لدور الـ16 بعدما احتل المركـز الثانى فى المجموعة الأولى برصيـد أربع نقاط، بعدما تعـادل مع الصين سلبيا فى الجولة الأولى، ثم الخسارة امام قطر بهدف وحيد، قبل ان يحقق انتصاره الاول على حساب لبنان 2 / .1
واستطاع منتخـب طاجيكستان العبور لدور الثمانية بفوزه على منتخـب الإمارات 5 / 3 بعد التعادل 1/1 فى الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة.
ويعلم منتخـب طاجيكستان ان مهمته لن تكون سهلة على الإطلاق نظرا لفارق الخبرات والتاريخ التى تصب فى مصلحة المنتخـب الأردني.
ولكن يعول الكرواتي بيتر سيجرت، المدير الفنى لمنتخب طاجيكستان، على الروح المعنوية المرتفعة لدى لاعبيه بعد عبور عقدة المنتخـب الإماراتي. ويرى المدرب ان فرص منتخـب بلاده متساوية مع المنتخـب الأردني، مشيرا الي أنه يحترم المنتخـب الأردني بشدة.
وقال فى تصريحـات بالمؤتمر الصحفى الخاص بالمواجهة :” منتخـب الأردن قوي جدا، ويقوده مدير فني مغربي محنك، ولقد وضعنا كل شي بعين الاعتبار”. وأضاف :”نتسلح بالجاهزية الفنية والبدنية، ونتطلع لمواصلة مشوارنا فى البطولة، فمن حقنا مواصلة الحلم”.