جائزة سيف خادم الحرمين الشريفين .. الأكبر في تاريخ سباقات الهجن

ستكون جَائِزَةٌ سيف خادم الحرمين الشريفين للأكثر نقاط والمنتظر ظهورها فى مهرجان خادم الحرمين الشريفين للهجن، هى الجائزة الأكبر فى تاريخ سباقات الهجن، حيـث تصل قيمتها 1.5 مليون ريال.
وتنطلق النسخه الأولى مـن المهرجان الأضخم فى رياضات سباقات الهجن والذي ينظمه الاتحاد السعودي للهجن مـن الـ 8 وحتى الـ 18 مـن شهر فبراير الحالي، على أرض ميدان الجنادرية فى مدينة الرياض.
ويتنافس المُلاك اثناء المهرجان على الجائزة، حيـث يتم احتساب النقاط فى الأشواط العامة فى السباق وأن لا يتم اعتمادها إلا بعد نهاية المهرجان وبعد ظهور نتائـج الفحص عَنْ المنشطات.
واشترط الاتحاد السعودي للهجن ان تكون ملكية المطية المشاركة فى المنافسه على النحو الآتي: ملكية تامة 100% أو بنسبة شراكة مـن 50 ٪ الي أقل مـن 100%، حيـث يجوز ان يشمل للمالك دَاخِلٌ العزبة الواحدة الأخ والأب والأبناء إذا كانوا تحت نفس الشعار.
كَمَا شدد الاتحاد على ضرورة أداء القسم على الهجن المشارك بها المالك سواء كانـت ملكية تامة أو بنسبة شراكة مع تقديم جميع البيانات المتعلقة بذلك، وقال “يحق للمالك إضافة اى مطية يريد المشاركة بها فى المنافسه اثناء مدة المهرجان”.
وكشف الاتحاد أنه فى حال تساوي النقاط بين مالكين أو أكثر يتم الرجوع الي أكثر المتنافسين حصولاً على رموز اثناء المهرجان أو أكثرهم تسجيلاً لأفضل توقيت زمني، وقال “عند انتقال ملكية اى مطية فائزة بالمركز الاول أو المركـز الثانى أو المركـز الثالث فى أشواط الرموز الي أحد الملاك المشاركين فى مسابقه النقاط يتم إضافة نقاطها للمالك الجديـد”.
وأضاف “يستبعد المشارك مـن المنافسه فى حال ثبت استخدامه لأي وسيلة تؤدي الي صعق كهربائي فى جسم المطية أو استخدام اى مواد محظورة”.